Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

توقف القلب المفاجئ.. الأعراض والأسباب




نوبة توقُّف القلب المفاجئ هي فقدان كامل ومفاجئ لوظيفة القلب والتنفس وفقدان الوعي. وعادةً ما تنجم هذه الحالة عن اضطراب في النظام الكهربائي للقلب، حيث يتعطل نشاط الضخ ويتوقف تدفق الدم إلى الجسم، وتختلف نوبة توقُّف القلب المفاجئ عن النوبة القلبية التي يتوقف فيها تدفق الدم إلى جزء من عضلة القلب. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي النوبة القلبية في بعض الأحيان إلى حدوث اضطراب في النظام الكهربائي للقلب، ما يؤدي بدوره إلى توقُّف القلب المفاجئ، وفقا لما نشره موقع realsimple.


 


ويمكن أن يؤدي توقُّف القلب المفاجئ إلى الوفاة، إذا لم يُعالَج على الفور. ومن الممكن إنقاذ المريض إذا قُدِّمت له الرعاية الطبية السريعة والمناسبة. يُمكِن أن يحسن الإنعاش القلبي الرئوي، باستخدام مُزيل الرجفان أو حتى الضغط على الصدر، فرص البقاء على قيد الحياة حتى وصول اختصاصيي الطوارئ.


 

الأعراض


 


الانهيار المفاجئ


توقف النبض


توقف التنفس


فقدان الوعي


وفي بعض الأحيان، تظهر مؤشرات وأعراض أخرى قبل النوبة القلبية المفاجئة. 


 

قد تتضمن هذه الأعراض والمؤشرات ما يلي:


 


الشعور بعدم الراحة في منطقة الصدر


ضيق النفس


الضعف


سرعة النبض أو الرفرفة أو الخفقان الشديد بالقلب


لكن عادةً ما تحدث النوبة القلبية المفاجئة دون سابق إنذار.


 

إذا كانت لديك أي من المؤشرات أو الأعراض التالية، فاتصل برقم الطوارئ أو المساعدة الطبية الطارئة:


 


الشعور بألم أو انزعاج في منطقة الصدر


خفقان القلب


سرعة نبضات القلب أو عدم انتظامها


أزيز في الصدر مجهول السبب


ضيق النفَس


فقدان الوعي أو الاقتراب من فقدان الوعي


الدوار أو الدوخة


عندما يتوقف القلب، من الممكن أن يتسبب نقص الدم المُشبّع بالأكسجين في الوفاة أو في تلف دائم في المخ في غضون دقائق. في حالة قيامك بمساعدة شخص فاقد للوعي ولا يتنفس، يكون الوقت عاملاً جوهريًا.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى