Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

تناول الفاكهة بهذه الطريقة يساعدك على إنقاص الوزن




الفاكهة ضرورية جدًا فى نظامنا الغذائى ونمط حياتنا، لكن كل شىء يجب أن يؤخذ بالقدر المناسب ودقة التوقيت، فإذا تم تناول الفواكه ذات السعرات الحرارية العالية والألياف والجلوكوز، وما إلى ذلك خلال المدة الخاطئة من اليوم مع التركيبات الخاطئة، فإن ذلك سيكون له تأثير أقل فائدة على صحتك أو ربما بعض المضاعفات الصحية الأخرى، وفى هذا التقرير نتعرف على نصائح لتناول الفاكهة بطريقة تساعدك على إنقاص الوزن، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


نصائح لتناول الفاكهة بطريقة تساعدك على إنقاص الوزن

 


اختر الفواكه ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (GI)


اختر الفواكه التي تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض، مثل التوت والكريز والتفاح والكمثرى.


تفرز هذه الفاكهة السكر في مجرى الدم بشكل أبطأ، ما يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم ومنع حدوث طفرات يمكن أن تسهم في زيادة الوزن.


قم بإقران الفاكهة مع البروتين


لجعل تناول الفاكهة أكثر توازناً وإرضاءً، قم بإقرانها بمصدر للبروتين.


يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الزبادي اليوناني أو الجبن القريش أو حفنة من المكسرات جنبًا إلى جنب مع الفواكه في السيطرة على الجوع والحفاظ على الشعور بالشبع لفترة أطول.


تجنب تناول الفاكهة على معدة فارغة


في حين أن الفاكهة مغذية فإن تناولها على معدة فارغة يمكن أن يؤدى إلى ارتفاع سريع فى مستويات السكر فى الدم.


لتجنب ذلك تناول الفواكه كجزء من وجبة متوازنة أو وجبة خفيفة تحتوي على البروتين والدهون الصحية والحبوب الكاملة.


تدرب على التحكم فى كميات الفاكهة التى تتناولها


على الرغم من أن الفاكهة صحية إلا أنها لا تزال تحتوى على السكريات الطبيعية والسعرات الحرارية، ضع فى اعتبارك أحجام حصصك وتجنب الاستهلاك المفرط، خاصة إذا كنت تهدف إلى إدارة الوزن.


التزم بأحجام وكميات الفاكهة الموصى بها واستمتع بمجموعة متنوعة من الفواكه على مدار اليوم.


ادخل الفواكه في وجبات متوازنة


بدلاً من الاعتماد فقط على الفاكهة كوجبات خفيفة، قم بدمجها فى وجباتك للحصول على العناصر الغذائية والألياف المضافة، أضف الفاكهة المقطعة إلى السلطات، واخلطها في العصائر، أو استخدمها كطبقة للحبوب الكاملة أو دقيق الشوفان.


أعط الأولوية للفواكه الكاملة مقارنة بالعصائر


على الرغم من أن عصائر الفاكهة قد تبدو مريحة، إلا أنها غالبًا ما تفتقر إلى محتوى الألياف الموجود في الفاكهة الكاملة ويمكن أن تكون أعلى في السكر والسعرات الحرارية.


من الأفضل تناول الفاكهة الكاملة للاستفادة من الألياف التي تحتوي عليها، والتي تساعد على الهضم وتساعد على تنظيم الشهية، لذلك حافظ على كل ذلك تحت السيطرة لامتصاص معظم الفوائد الغذائية لجميع الفواكه الموسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى