Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

تعرف على النظام الغذائى المناسب لمرضى النقرس



مرض النقرس يعرض الشخص المصاب به للعديد من المضاعفات الصحية، والألم الذي يصعب تحمله في القدمين، ويرجع السبب للإصابة ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم، ويشكل حمض اليوريك الزائد بلورات حادة تستقر في المفاصل مسببة التورم والألم. 


 


وأشار التقرير المنشور عبر موقع “healthline”، أن إهتمام مرضي النقرس بأطعمة معينة يعد من الحيل الجيدة التي تقلل من التعرض لأي مضاعفات صحية، لأن تقليل كمية حمض البوليك في الجسم عن طريق الحفاظ على نظام غذائي منخفض البيورين، يحميك من المضاعفات، كحصوات الكلي. 


-السكريات المصنعة: 


فالمنتجات عالية الفركتوز، مثل المشروبات الغازية، والعصائر المعلبة والآيس كريم، والحلوى، والوجبات السريعة، تعد من الأمور المسببة للتعرض لنوبات مرض النقرس، وعليك تجنب هذا الأمر بالإبتعاد عن هذه الأطعمة. 


 اللحوم الحمراء : 


تعرض الشخص المصاب بالنقرس لزيادة فرص النوبات المرتبطة بالمرض، والسبب أن اللحوم غنية بحمض اليوريك، الذي يتراكم في الدم وبالتالي يعرضك للشعور بالألم. 


-اللحوم العضوية:  


مثل الكبدة والمخ والكلى، أثبتت الدراسات الطبية أنها تتسبب في التعرض للكثير من المشاكل علي صحة مرضي النقرس، ولذا عليك تجنب هذا الأمر عن طريق تقليل تناولها. 


 المأكولات البحرية:


 الجمبري وبلح البحر والأنشوجة والسردين والرنجة وسمك القد والتونة والسلمون والحدوق، من الأطعمة التي تزيد من فرص تعرضك لزيادة فرص أزمات النقرس الصحية. 


وهناك بعض الأطعمة الأخرى التي ينصح بتجنبها، ومنها: 


-المخبوزات والسبب الخميرة. 


– المنتجات التي تحتوى على شراب الذرة عالي الفركتوز.


أطعمة تقلل من حدة اليويريك في الجسم، ومنها: 


– الحليب


شرب الحليب الخالي من الدسم قد يساعد في تقليل حمض البوليك. 


-الكريز:


له خصائص المضادة للالتهابات، ويساعد في تقليل حمض البوليك في الجسم.


-القهوة:


يساعد تناولك لها يوميا تقليل مستويات حمض البوليك بعدة طرق، فهو يبطئ تكسير البيورين إلى حمض البوليك ويسرع معدل الإخراج.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى