Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

تعرف على الغذاء المناسب لمرضى النقرس




 

يساعد النظام الغذائي الصديق لمريض النقرس في التحكم في مستويات حمض البوليك في الجسم مع تعزيز الصحة العامة، ووفقًا للكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم ، فإن اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية زائدة من الأطعمة التالية يمكن أن يؤدي إلى النقرس.


 


 


ويتساءل البعض ما هو الغذاء المناسب لمرضى النقرس، وبالأخص إن تواجد شخص مصاب بالنقرس في المنزل فقد يصعب تقديم أطعمة مختلفة له عن باقي الأسرة، فحسب ما ذكره موقع webmed يعتبر النقرس هو شكل مؤلم من التهاب المفاصل .


 


ويحدث مرض النقرس عندما يتراكم الكثير من حمض اليوريك؛ بحيث يشكل بلورات في مفاصلك، ينتج جسمك حمض اليوريك بعد أن يكسر مادة تسمى البيورين ، والتي توجد في العديد من الأطعمة.


 


ومن أهم النصائح التي قد تساعدك على إدارة النقرس هو تقليل كمية البيورينات التي تتناولها، لذا ضع في اعتبارك أنه في حين أن ما تأكله يمكن أن يؤثر على كمية حمض البوليك التي ينتجها جسمك ، فإن التأثيرات تكون صغيرة مقارنة بالأدوية.


 


ولا توجد خطة غذائية محددة تمنع حدوث النوبات تمامًا ، ولكن النظام الغذائي الجيد للنقرس سيساعدك على إدارة المرض، لذا سنقوم بذكر الغذاء المناسب لمرضى النقرس ومن أهمها ما يلي :


 


-المنتجات قليلة الدسم وغير الألبان ، مثل الزبادي والحليب الخالي من الدسم


-فواكه وخضراوات طازجة


-المكسرات وزبدة الفول السوداني والحبوب


-الدهون والزيت


-البطاطا والأرز والخبز والمكرونة


-البيض (باعتدال)


-اللحوم مثل السمك والدجاج واللحوم الحمراء جيدة باعتدال (حوالي 4 إلى 6 أونصات في اليوم).


-الخضار: قد ترى الخضار مثل السبانخ والهليون في قائمة البيورين المرتفعة ، لكن الدراسات تظهر أنها لا تزيد من خطر الإصابة بالنقرس أو نوبات النقرس.


 


ويجب ابتعاد مرضى النقرس عن تناول بعض الاطعمة، وذلك لتجنب ألم المفاصل والمضاعفات، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي :


 


-اللحوم الحمراء ولحم الضأن ولحم الخنزير


-اللحوم العضوية ، مثل : الكبد والكلى واللحوم الغدية مثل الغدة الصعترية أو البنكرياس


-المأكولات البحرية وخاصة المحار، مثل : الجمبري وسرطان البحر وبلح البحر والأنشوجة والسردين


-المنتجات عالية الفركتوز مثل الصودا وبعض العصائر والحبوب والآيس كريم والحلوى والوجبات السريعة


 


 


وبالرغم من أن علاج مرض النقرس يعتمد على التقليل من بعض الأطعمة غير الصحية، و خسارة الوزن بشكل كبير، واستهلاك الأطعمة الصحية والالتزام بها، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على البيورينات، إلا انه يمكن لشرب الماء أن يعالج النقرس.


 


ولا تعتبر الأطعمة الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤثر على حمض البوليك؛ حيث إن المشروبات التي يستهلكها مريض النقرس مهمة أيضًا، وقد أثبت العديد من الدراسات ، ان شرب الكثير من السوائل والماء بالأخص من 8 إلى 16 كوبًا في اليوم يمكن أن يعالج النقرس.


 


و يجب أن يكون نصف المشروبات التي تستهلكها من الماء على الأقل، ويمكن استهلاك مشروبات أخرى تحتوي فيتامين ج، مثل : عصير البرتقال، والتي يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل حمض اليوريك.


 


وأظهرت الدراسات أيضًا، أن ارتفاع الفركتوز في الجرجير قد يعزز مستويات حمض اليوريك، لذا يمكن شرب عصير الجرجير المضاف إليه الماء باعتدال، يمكن للقهوة التي تحتوي على الكافيين أن تقلل من حمض البوليك أيضًا، ولكن لا يجب الإفراط في تناولها.


 


ويمكن إضافة الأطعمة التي يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات حمض البوليك، وتجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات للمساعدة في تقليل فرص التعرض لهجوم مرض النقرس .


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى