Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

تعرف على أعراض جلطة العين وطرق الوقاية




بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، حدثت زيادة في الأمراض المرتبطة بالحرارة، وبصرف النظر عن الجفاف، يمكن أن تسبب الحرارة الشديدة مشاكل صحية خطيرة تؤثر على القلب والدماغ والعينين والرئتين والكبد والأمعاء والكلى، والعيون هي العضو الأكثر حساسية، وهي الأكثر عرضة للأمراض المرتبطة بالحرارة ومنها جلطة العين، بحسب موقع “تايمز ناو”.


تحدث جلطات العين، والمعروفة أيضًا باسم انسداد الشريان الشبكي، عندما يكون هناك انسداد في تدفق الدم إلى شبكية العين، مما يؤدي إلى فقدان البصر المفاجئ.

تحدث جلطة العين بسبب انقطاع تدفق الدم إلى شبكية العين. يمكن أن يكون سبب الانسداد شيء صلب مثل اللويحة أو العدوى التي تنفصل عن جزء آخر من الجسم، مثل داخل قلبك أو شريان آخر.


علاوة على ذلك، فإن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس دون حماية مناسبة للعين يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الحساسة في العين، مما يؤدي إلى زيادة التعرض للسكتات الدماغية. يعد ارتفاع ضغط الدم وحالات القلب والأوعية الدموية الأساسية من عوامل الخطر الشائعة أيضًا.


علامات وأعراض جلطة العين


– يعد فقدان الرؤية المفاجئ وغير المؤلم في عين واحدة من الأعراض الرئيسية، وغالبًا ما يوصف بأنه ستار أو حجاب ينزل فوق المجال البصري.

– قد يعاني بعض الأفراد من أعراض مصاحبة مثل عدم وضوح الرؤية، أو تشوه الرؤية، أو رؤية الأضواء الساطعة.

– البقع العمياء أو الظلام.

– تغيرات في الرؤية تبدأ صغيرة ولكنها تزداد سوءًا بمرور الوقت.

– الألم والضغط: على الرغم من أن ضربات العين عادة ما تكون غير مؤلمة، إلا أن الإحساس بالضغط أو الألم الخفيف في العين يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة.

– النزيف: أي نزيف من العين هو علامة أكيدة على أن هناك حاجة إلى عناية طبية فورية.


طرق الوقاية لتقليل خطر الإصابة بجلطة العين


إن اتخاذ خطوات استباقية لحماية صحة العين يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بجلطات العين، خاصة خلال أشهر الصيف.

– من الضروري الحفاظ على رطوبة الجسم عن طريق شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم، خاصة عند قضاء الوقت في الخارج في الطقس الحار.

– ارتداء النظارات الشمسية التي توفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يحمي العينين من التعرض لأشعة الشمس الضارة ويقلل من خطر تلف الأوعية الدموية.

– مراقبة الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم من خلال تعديلات نمط الحياة والأدوية يمكن أن تساعد في التخفيف من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

– تناول نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل كافي.

إذا كنت تعاني من أي أعراض تشير إلى الإصابة بسكتة دماغية، فمن الضروري الحصول على رعاية طبية فورية.

قد تشمل خيارات العلاج أدوية لإذابة جلطات الدم، أو التدخلات لتحسين تدفق الدم إلى شبكية العين، أو الإجراءات الجراحية في الحالات الشديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى