Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

باحثون إيطاليون: فنجان من الإسبريسو يثبت قدرته فى الوقاية من الزهايمر




جرعة من الإسبريسو أثبتت قدرتها على علاج مرض الزهايمر في دراسة معملية، حيث قال باحثون إيطاليون، إن التركيز العالي من الإسبريسو يساعد في منع التكتلات التي تتكون في المخ وتسبب مرض الزهايمر، موضحين أنه يمكن أن يعطل تكوين التشابك الليفي، والذي يمكن أن يكون سامًا.


ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فقد يستفيد عشاق القهوة من أكثر من مجرد زيادة الكافيين، حيث تظهر الأبحاث أن المركبات الموجودة في جرعة من الإسبريسو قد تساعد في منع تطور مرض الزهايمر، أظهرت دراسة، أن جرعة من القهوة يمكن أن تمنع عملية يعتقد أنها متورطة في ظهور مرض الزهايمر، كما أن على الرغم من أن الآليات الدقيقة التي تسبب مرض الزهايمر والخرف لا تزال غير واضحة، يُعتقد أن بروتينًا يسمى تاو يلعب دورًا مهمًا .


يعتقد بعض الباحثين أن منع هذا التكوين يمكن أن يخفف من أعراض مرض الزهايمر – أو يمنعه من التطور في المقام الأول.


قالت ماريابينا دي أونوفريو، عالمة الأحياء بجامعة فيرونا بإيطاليا، إن قهوة الإسبريسو من أكثر المشروبات شهرة في جميع أنحاء العالم ، وأصبح شرب الإسبريسو عادة في العديد من البلدان بسبب مذاقها الرائع.


تشير الدراسات الحديثة، إلى أنه عند تناوله باعتدال، يمكن أن يكون لهذا المشروب آثار مفيدة على صحة الإنسان بفضل خصائصه البيولوجية، على وجه الخصوص، تشير العديد من الدراسات إلى أن الاستهلاك المعتدل، وأحيانًا المرتفع للقهوة، له تأثيرًا وقائيًا للأعصاب ضد اثنين من أكثر الأمراض العصبية التنكسية شيوعًا – باركنسون ومرض الزهايمر، حيث وجد العلماء، إنه مع زيادة تركيز مستخلص الإسبريسو، ظلت ألياف “تاو” المسببة لمرض الزهايمر أقصر ولم تشكل تشابكًا أكبر، تم العثور على هذه الألياف القصيرة لتكون غير سامة للخلايا البشرية.


قال الفريق، إن العديد من المركبات الموجودة في القهوة، مثل الكافيين والجينيستين، يمكنها عبور الحاجز بين الدم والدماغ لتقديم تأثيرات وقائية.


قال الفريق في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية، هنا نظهر أن تراكم بروتين تاو يتم تعديله بواسطة مستخلص قهوة الإسبريسو وبعض مكوناتها، بناءً على التوافر الحيوي لمكونات القهوة في الدماغ، وبناءً على نتائج دراستنا، نتوقع أن الاستهلاك المعتدل للقهوة قد يوفر كمية كافية من الجزيئات النشطة بيولوجيًا لتعمل كمحولات لتراكم بروتين تاو وسميته.


قدمنا ​​مجموعة كبيرة من الأدلة على أن قهوة الإسبريسو، وهي مشروب مستهلك على نطاق واسع ، هي مصدر للمركبات الطبيعية التي تُظهر خصائص مفيدة في تخفيف الأمراض المتعلقة بتاو، مشيرين إلى إنه على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث ، يقول الفريق إن النتائج الأولية التي توصلوا إليها يمكن أن تمهد الطريق لإيجاد أو تصميم علاجات للمرض.


اقترحت الأبحاث السابقة أيضًا وجود صلة بين شرب القهوة وصحة الدماغ، وجدت دراسة نُشرت في عام 2021 أن الأشخاص الذين شربوا فنجانين إلى 3 أكواب من القهوة و2 إلى 3 أكواب من الشاي يوميًا انخفض لديهم خطر الإصابة بالخرف بنسبة 28% مقارنة بمن لم يشربوا أيًا منهما.


ووجد العلماء، إن خطر تعرض هذه المجموعة للإصابة بالسكتة الدماغية انخفض أيضًا بنسبة 32%، وفي الوقت نفسه ، وجدت دراسة منفصلة أن تناول نظام غذائي “مضاد للالتهابات” بما في ذلك القهوة والشاي والفواكه والخضروات يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بالخرف بمقدار الثلث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى