Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

الفوائد الصحية للضحك.. أبرزها تقليل ألم المفاصل



كشفت دراسة حديثة أن هناك العديد من الفوائد الصحية الناتجة عن الضحك على الصحة العامة للإنسان، لذا ينصح الأطباء بمختلف مجالاتهم المرضى الكبار والصغار بالضحك قدر المستطاع لتحسين الحالة النفسية لديهم، والمترتب عليها الحالة الجسدية أيضا.


 


قال الدكتور جيورجي كوستيوك، كبير الأطباء النفسيين فى مستشفى سالسبورج، إن الضحك يمكن أن يخفض مستويات السكر فى الدم ويقضى على آلام التهاب المفاصل، وذلك وفقا لما نشره موقع وكالة تاس.


 


كما أثبتت الدراسات الطبية الدولية أن الضحك يمكن أن يخفض مستويات السكر فى الدم، ويقلل بشكل كبير أو يزيل الألم تمامًا فى التهاب المفاصل فقط بسبب إنتاج مجموعة معينة من الهرمونات.


 


وأضاف الأخصائى النفسى أن الضحك يتسبب فى إنتاج هرمونات فى جسم الإنسان لها تأثير مناعى ولها تأثير إيجابى على عمل الجهاز التنفسى والجهاز الهضمى والقلب والأوعية الدموية.


 


وأوضح كوستيوك أنه يمكن استخدام طريقة العلاج بالضحك فى علاج الاضطرابات العصبية وحالات القلق والاكتئاب، ويتضمن العلاج مجموعة متنوعة من التمارين: تقنيات الضحك التنفسية، تأملات الضحك، تمارين الضحك الديناميكية النفسية، النكات المضحكة، القصص المضحكة، الأمثال، الحكايات، الكوميديا.


 


وأشار الطبيب النفسي إلى أن العلاج بالضحك يقوي الصحة العقلية ويحافظ عليها. هذا النوع من العلاج يساعد على تهدئة العقل، ويخفف من الغضب، ويوقظ الإبداع، ويقلل من العدوانية والخلاف.


 


 


فوائد الضحك


1. يخفض مستويات السكر في الدم ويقضي على آلام التهاب المفاصل.


 


2. ساعة من الضحك يمكن أن تساعد في حرق ما يصل إلى 350 سعرة حرارية، لأن الضحك ينشط ما يصل إلى 80 عضلة.


 


3. يزيد تدفق الأكسجين في المخ والأعضاء والأنسجة، وتعمل الرئتان بشكل أفضل.


 


4. تظهر الدراسات الطبية الدولية أن الأشخاص المتفائلين أقل عرضة للإصابة بالأمراض الفيروسية، حيث يهتم هؤلاء الأشخاص أكثر بصحتهم، وتكون حياتهم أكثر نشاطا ويتخلون عن العادات السيئة، مما يجعلهم أكثر مقاومة للأمراض المختلفة.


 


وأوضح الطبيب النفسي أنه يتم إفراز هرمون الفرح الذي يسمي “السيروتونين” في جسد المتفائلين، وهو مسكن طبيعي للآلام، وأولئك الذين هم في حالة مزاجية متشائمة يأتي عليهم هرمون الإجهاد “الكورتيزول”، والذى يمكن أن يزيد الألم ويمكن أن يصبح محفزًا لتطور الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى