Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

الساونا مفيدة لصحتك.. تجعلك سعيدًا وتحميك من الخرف وتساعد فى مكافحة العدوى




وجد الباحثون في معهد العلوم الطبية الحيوية في بولندا، إن الاستخدام المنتظم للساونا يرتبط ارتباطًا مباشرًا بانخفاض هرمون الكورتيزول، وهو الهرمون المرتبط بالتوتر، والذي يساعد على استقرار الحالة المزاجية للشخص، ويحفز الاستحمام في الساونا الدماغ على إنتاج المزيد من “الهرمونات السعيدة”، مثل السيروتونين والدوبامين والأوكسيتوسين، وذلك وفقًا لما ذكره موقع  south china morning post.


وجد الباحثون أيضًا ارتباطًا بين استخدام الساونا وتحسين صورة خلايا الدم البيضاء، هذه الخلايا هي جزء أساسي من جهاز المناعة في الجسم، وتساعد في مكافحة العدوى والأمراض الأخرى، قد تعمل حمامات البخار أيضًا على تحسين جودة النوم عن طريق زيادة إفراز الميلاتونين، وهو أحد الهرمونات الضرورية للنوم، إنها تريح العقل والجسم وتساعد في تخفيف أي ألم طويل الأمد، كما ثبت أن حمامات البخار تساعد في مكافحة الاكتئاب، وهي حالة تؤثر على أكثر من 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.


تشير الأبحاث التي أجراها الدكتور تشارلز رايسون، أستاذ الطب النفسي في جامعة ويسكونسن ماديسون في الولايات المتحدة والمؤلف المشارك لكتاب The New Mind-Body Science of Depression ، إلى أن دفعات قصيرة من الساونا ترفع درجة حرارة الجسم الأساسية وتنتج سريعًا تأثيرات قوية مضادة للاكتئاب.


وقال الموقع، يرتبط الاستخدام المنتظم للساونا أيضًا بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب – بما في ذلك السكتة القلبية – والالتهاب الرئوي، الآن هناك أدلة تشير إلى أن استخدام الساونا قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالخرف، وهو مرض يصيب أكثر من 55 مليون شخص على مستوى العالم.


درست ورقة بحثية نشرها أكاديميون فنلنديون في المجلة الطبية تقارير الطب الوقائي في عام 2020 العلاقة بين التعرض للحرارة أثناء الاستحمام بالساونا والمخاطر اللاحقة للإصابة بالخرف، شملت الدراسة 13994 رجلاً وامرأة تتراوح أعمارهم بين 30 و 69 عامًا، تم تشخيصهم جميعًا في البداية على أنهم لا يعانون من الخرف، خلال دراسات المتابعة التي استمرت 39 عامًا، تم تشخيص 1805 من هؤلاء الأشخاص – أقل من 13 % – بنوع من الخرف.


استنتج المؤلفون أن الاستحمام بالساونا بانتظام – من 9 إلى 12 مرة في الشهر – كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالخرف، يقترحون أن هذا قد يكون بسبب ارتباط الاستحمام المنتظم بالساونا بتقليل عوامل الخطر التي قد تساهم في الخرف، مثل ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب والأوعية الدموية والالتهابات.


وأشار الموقع إلى أن الساونا تحمي من العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية، أكد جاري لاوكانين طبيب القلب ومؤلف الدراسة، رئيس معهد الطب السريري في جامعة شرق فنلندا، “إن الساونا تخفض ضغط الدم وتحسن وظائف الأوعية الدموية”.


وأوضح الموقع، إن الساونا عبارة عن غرف مدمجة مغطاة بألواح خشبية مع مقاعد خشبية، حيث تحافظ السخانات المشعة على درجة الحرارة بين 70 و 100 درجة مئوية “158-212 درجة فهرنهايت”.


تأتي حمامات البخار بأشكال أخرى – بما في ذلك حمامات البخار الجافة بدون بخار، ومؤخرًا تلك التي تستخدم الأشعة تحت الحمراء التي تستخدم موجات الإشعاع الحراري لتسخين جسمك مباشرةً، تستخدم الساونا الفنلندية التقليدية الحرارة لتحفيز التعرق.


وأضاف الموقع، إنه يستخدم الجميع تقريبًا حوالى 95 % من الفنلنديين – الساونا مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، والغالبية العظمى لديهم ساونا في منازلهم، مضيفا، إن الفوائد الصحية لاستخدام الساونا بانتظام، من 3 إلى 5 مرات في الأسبوع موثقة في الدراسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى