Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

الدواء فيه سم قاتل.. الهند تصدر تحذيرًا بشأن عقاقير السعال لاحتوائها على سموم



قالت هيئة الرقابة الدوائية في الهند، إن الهند ستصدر تحذيرًا بشأن شراب السعال الذي أنتجته شركة ماريون للتكنولوجيا الحيوية، والتي ارتبطت منتجاتها بحالات وفاة في أوزبكستان بعد أن أظهرت الاختبارات أن العديد من عينات أدوية الشركة تحتوي على سموم.


سموم بادوية السعال الهندية


ووفقًا لما ذكره موقع وكالة “رويترز”، فقد اعتقلت الشرطة الهندية يوم الجمعة 3 من موظفي شركة ماريون وتبحث عن مديري الشركة بعد أن كشفت الاختبارات في مختبر حكومي أن 22 من 36 عينة شراب الكحة “مغشوشة”.


وقال فايبهاف بابار، المفتش المشارك في شركة ماريون، لرويترز إن العينات مغشوشة بإيثيلين جلايكول وثنائي إيثيلين جلايكول، وهي السموم التي تقول منظمة الصحة العالمية إنها عثر عليها في المنتجات التي تبيعها شركتان في البلدين، وتوفي ما يصل إلى 70 طفلاً في غامبيا و19 في أوزبكستان.


وقالت منظمة الصحة العالمية في يناير، إن أكثر من 300 طفل معظمهم دون الخامسة في غامبيا وإندونيسيا وأوزبكستان توفوا العام الماضي بسبب إصابة حادة في الكلى مرتبطة بأدوية ملوثة.


بالإضافة إلى ذلك، قالت إن الفلبين وتيمور الشرقية والسنغال وكمبوديا قد تتأثر لأن الأدوية قد تكون معروضة للبيع، كما دعا إلى “إجراءات فورية ومنسقة” بين الدول الأعضاء البالغ عددها 194 دولة لمنع المزيد من الوفيات.


قال بابار “لأن أدوية ماريون انتقلت إلى العديد من البلدان، أدعو الله أن لا يحدث شيء في مكان آخر”، “وزارة الصحة يمكن أن تصدر إنذارا بهذا الشأن، موضحًا أنه يجب اصدار تنبيه بذلك، مشيرا إلى أن التحذير الحكومي من شأنه أن يحذر الناس في جميع البلدان من إزالة منتجات الشركة من أرففهم.


وأضاف الموقع، إن بابار كان جزءًا من الفريق الذي فتش على مصنع ماريون أربع مرات بعد أن قالت أوزبكستان في ديسمبر إن الأطفال ماتوا بعد تناول شراب السعال الخاص بالشركة، وقد علقت الهند إنتاج ماريون بعد فترة وجيزة.


أظهرت تحليلات وزارة الصحة الأوزبكية أن شراب أمبرونول وDOK-1 Max ملوثان بكميات غير مقبولة من ثنائي إيثيلين جلايكول أو إيثيلين جلايكول، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية في تحذير من المنتجات الطبية في يناير، وقالت هيئة مراقبة الصحة التابعة للأمم المتحدة، إنه من المهم اكتشاف وإزالة هذه المنتجات دون المستوى المطلوب من التداول.


وأوضح موقع وكالة “رويترز”، إنه تم إعطاء الشراب بجرعات أعلى من المعتاد للأطفال، إما من قبل الآباء الذين يعتقدون خطأً أن المنتج علاجات مضادة للبرد أو بناءً على نصيحة الصيادلة، وفقًا للتحليل.


وعلقت الهند في أكتوبر الإنتاج لانتهاكها معايير التصنيع بعد أن قالت منظمة الصحة العالمية إن 4 من أدوية السعال التي تنتجها ربما قتلت عشرات الأطفال في غامبيا.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى