Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

الثوم وبذور الكتان من أفضل البريبايوتكس لنظامك الغذائى وصحة الأمعاء



أهمية البريبايوتكس في نظامنا الغذائي لا مثيل لها، إنها شكل من أشكال الألياف الغذائية التي تغذي البكتيريا النافعة في أمعائك، وتشمل هذه العناصر الغذائية الهامة مثل إينولين، وفركت أوليجوساكاريدس، وجلاكتو أوليغوساكاريدس، وبيتا جلوكان ، والبكتين، والنشويات المقاومة، وإليك بعض الأطعمة التي تحتوي على البريبايوتك وكيفية الاستفادة منها للجسم وفقا لما نشره موقع ” ndtv“.


يجب أن تضيف البريبايوتكس إلى نظامك الغذائي

 


1. الثوم

 


الثوم يعمل كمضاد حيوي من خلال تعزيز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء، كما أنه يساعد في منع نمو البكتيريا المعززة للأمراض، فهو متعدد الاستخدامات غني بالإينولين و FOS يقوي FOS فلورا الأمعاء ، ويساعد في تكسير الدهون ، ويعزز جهاز المناعة عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك في الخلايا.


 


2. بذور الكتان

 


بذور الكتان هي مصدر مهم آخر للبريبايوتكس، إن محتوى الألياف في بذور الكتان يأتي من صمغ السليلوز واللجنين، إنها تعزز بكتيريا الأمعاء الصحية، كما أنها تقلل من كمية الدهون الغذائية التي تهضمها وتمتصها.


 


3. الموز

 


يعتبر الموز أيضًا غذاءًا رائعًا للبريبايوتك لأنه فاكهة أخرى منخفضة الفركتوز غنية بالألياف وتحتوي على مادة الإينولين ، وهي مادة تحفز نمو البكتيريا الجيدة في الأمعاء.


 


4. الشعير

 


هو نوع من الحبوب الشعبية التي تحتوي على نسبة عالية من البيتا جلوكان، هذه ألياف بريبايوتك تعزز نمو البكتيريا الصديقة في الجهاز الهضمي، وقد ثبت أيضًا أن بيتا جلوكان الموجود في الشعير يخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (الضار) ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


تعتبر كل من البريبايوتكس والبروبيوتيك ضرورية لصحة الأمعاء، تأكد من تناول وجبة متوازنة مع المزيج الصحيح من البريبايوتكس والبروبيوتيك.


 



 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى