Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

الأسماك وصدور الدجاج مصدر أساسى للبروتين.. أطباء ينصحون بنظام داش الغذائى




صنف أطباء القلب الرائدون بعض الأنظمة الغذائية الأكثر شيوعًا من حيث صحة القلب، وكان نظام داش  DASHالغذائى الذى طوروه من أجل صحة القلب هو الأفضل، وكان نظام حمية الكيتو المعتمد على الأطعمة الدهنية هو الأسوأ، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.                        


وقالت لجنة رائدة من أطباء القلب إن الأنظمة الغذائية التى تشمل حصصًا صحية من اللحوم هى أفضل لقلب الشخص من اتباع نظام غذائى نباتى، وسجلت جمعية القلب الأمريكية (AHA) بعض الأنظمة الغذائية الشائعة لفوائدها المحتملة فى منع أمراض القلب.


وتم تسجيل الأنظمة الغائية على أساس ما إذا كان النظام يشجع على تناول الأطعمة الصحية، ومنع السكريات المضافة والملح غير الصحي والأغذية المصنعة، والحصول على العناصر الغذائية اليومية.


ووجد الباحثون أن نظام داشDASH  الغذائى، المصمم للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ونظام البحر الأبيض المتوسط ​​الشهير، كانا الأفضل، وكان النظام الغذائى النباتى، هو المفضل لدى بعض الأشخاص المهتمين بالصحة، فى المرتبة الخامسة كأفضل نتيجة – نتيجة متوسطة.


وقالت الصحيفة إن أمراض القلب هى السبب الرئيسى لوفاة الأمريكيين، فهى مسئولة عن نحو 700 ألف وفاة كل عام، فى المملكة المتحدة، وتتسبب مشاكل الدورة الدموية فى وفاة نحو 168 ألف سنويًا.


وقالت الصحيفة إنه فى حين أن العديد من العوامل تلعب دورًا في صحة القلب، فإن النظام الغذائي هو من بين أهم العوامل وأسهلها للتحكم، ويحذر الأطباء من أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والكوليسترول والدهون المشبعة يمكن أن تزيد من الضغط على الشرايين وتسبب مشاكل في الدورة الدموية.


من ناحية أخرى فإن الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل فيتامين” K “، الذي يساعد في وقف تجلط الدم – والحبوب الكاملة والمزيد يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.


كان النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط، ​​الذي يحظى بالإشادة في كثير من الأحيان مجرد نظام غذائي طبيعي للأشخاص الذين يعيشون في منطقة جنوب أوروبا، لكن كثيرا من الأدلة العلمية جاءت فيما بعد مشيدًا بصحة القلب والدماغ.


تم تسجيل درجاتهم حول ما إذا كانوا يشجعون على تناول الفواكه والخضراوات، وأكل الحبوب، والبروتين من مصادر صحية، مع تجنب الزيوت غير الصحية، السيطرة على تناول السكر والملح، وتجنب الأطعمة فائقة المعالجة، والحد من الكحول ومدى الالتزام بالنظام الغذائي.


وسجل نظام داشDASH  الغذائي على أنه مثالي على كل المقاييس، حيث إنه يمنع اللحوم الدهنية مثل لحم الخنزير ولحم البقر وفخذ الدجاج، بدلاً من ذلك، يوصي بالأسماك أو صدور الدجاج كمصدر للبروتين، ويُفضل أيضًا الحليب قليل الدسم.


وسجل النظام الغذائى الغنى بالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والمكسرات وزيت الزيتون والأسماك، ثالث أفضل نظام غذائي، حيث يتم تحضيرالعديد من الأسماك بالتوابل التي تحتوي على نسبة عالية من الملح


ولاحظ الباحثون أيضًا أن العديد من النباتيين يعانون من نقص فيتامين ب 12، ويمكن أن يؤدى ذلك إلى تساقط الشعر ومشاكل فى الرؤية وتلف الجهاز العصبى.


ويتضمن نظام كيتو الغذائي إسقاط جميع الكربوهيدرات تقريبًا واستبدالها بأطعمة غنية بالدهون والبروتينات، والهدف هو الدخول في الحالة الكيتونية، وهي نظرية تنص على أن الشخص يبدأ في استخدام الدهون كمصدر أساسي للطاقة، بدلاً من الكربوهيدرات، وهذا يعني أن الشخص سيتجنب الكثير من الخضراوات النشوية والخبز والحبوب الكاملة لتناول نظام غذائي يتكون أساسًا من اللحوم ومنتجات الألبان.


نظام باليو الغذائي هو نمط من الأكل يتخلى عن الأطعمة التي لم تكن متوفرة لأسلافنا الأوائل، ويشمل هذا بشكل أساسي اللحوم والفواكه والخضراوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى