Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

استشارى يحذر من تنظيف الأذن من الداخل بالأعواد القطنية



يعانى بعض الأشخاص مما يعرف بـ “شمع الأذن” ما يشكل مضاعفات صحية لديهم، ويرجع تراكم هذا الشمع إلى عدة أسباب يوضحها استشارى الأنف والأذن والحنجرة.


 

مفهوم شمع الأذن  


 


قال الدكتور أيمن على عبد الفتاح، أستاذ أمراض الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب جامعة المنوفية، فى تصريح خاص لـ” اليوم السابع “، إن شمع الأذن يتكون عند جميع الأفراد بشكل طبيعى وهو عبارة عن مواد تفرز بغدد موجودة فى القناة خارجية للأذن وهى الغدد العرقية التى تتحول إلى غدد لافراز الشحم “شمع الأذن”.


 

فوائد شمع الأذن وأسباب تراكمه


 


أشار أستاذ الجامعة إلى فوائد تواجد شمع الاذن والتى تضمن وقاية طبلة الأذن من أى صدمات صوت القوية التى تسبب ضرر للأذن، بالإضافة إلى أن الشمع يحتوى على مواد مضادة للبكتيريا فبتالى يحمى الأذن من التهابات القناة الخارجية، وأيضا هذا الشمع يفرز بشكل طبيعى لا يمثل أى أضرار إلا إذا لعب الشخص فى أذنيه بايديه بحجة نظافتها عن طريق صوابع اليد أو باستخدام الأعواد الخشبية، أو القطنية، مما يترتب على ذلك دخول الشمع الى داخل الأذن بدل خروجه إلى خارج الأذن، مما يؤدى ذلك إلى ما يسمى بـ”انسداد الأذن”، والتى من أعراضها فقدان بسيط للسمع بشكل مفاجئ، نتيجة تراكم الشمع فى الأذن من الداخل .


 

الفئات الأكثر عرضه لخطر الإصابة بتراكم شمع الأذن 


 


أكثر الفئات هم الأشخاص الذين لديهم زيادة فى افراز الغدد الشمعية” wax”، غالبا الذين يتعرضوا إلى دراجات الحرارة العالية، مما يترتب على تراكم الشمع حتى أن يصبح جاف والإصابة تصل هنا إلى هرش الشخص فى أذنيه فقط، بينما السيدات الأكثر عرضة للإصابة بخطر تراكم الشمع الأذنى على الرغم من أن أغلبهم مغطيين شعرهم أو معظم الوقت فى المنازل، مما يسبب هذا إلى حدوث ليونة فى الشمع ويترتب عليه الانسداد الأذن بسهولة .


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى