Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

ارتفاع هرمون البرولاكتين يعرضك لتأخر الحمل.. اعرفى نسبته الطبيعية



البرولاكتين أو هرمون الحليب يعد من أهم الهرمونات في جسم النساء، ويعد من الأسباب المؤدية لتأخر الإنجاب عند التعرض لارتفاع نسبته بالدم، ولذا عندما تتأخرين في الحمل يتم كتابته لإجرائه للتعرف علي نتائجه. 


 


وهناك العديد من الفوائد المهمة التي تحل علي الجسم بسبب هذا الهرمون ومتي يجب إجراء تحليل الدم لقياس نسبته، وذلك وفقا لموقع “healthline”. 


 


أوضح التقرير، أنه في حالة تأخر الإنجاب بعد الزواج تبدأ الزوجة في رحلة البحث عن الأسباب المؤدية لذلك، وتذهب للأطباء الذين يطلبون بعض التحاليل الهرمونية، ويكون من ضمنها تحليل الحليب أو تحليل البرولاكتين. فعند اكتشاف  خلل في نسبة  هرمون الحليب “البرولاكتين” يكون من أسباب حدوث تأخر الإنجاب. 


 


فهرمون البرولاكتين تقوم بإفرازه الغدة النخامية  في المخ، ويتعرض للانخفاض في حالة عدم وجود حمل ويرتفع عندما تكون المرأة حامل، وفي بعض الحالات تكون النسبة عالية دون وجود حمل، وفي هذه الحالة يجب أن تذهب الزوجة للطبيب للتعرف على الأسباب المؤدية لهذه الزيادة. 


 


فيمكن  أن تكون هرمونات الذكورة مرتفعه لديها، أو أنها تعاني من الإصابة بورم في الثدي، أو ربما تتناولين  بعض الأدوية التي تساهم علي ارتفاع نسبته في الدم. 


ما هي أعراض ارتفاع هرمون البرولاكتين؟

 


-إنتاج الحليب في الثدي.


-الصداع.


-حدوث تغييرات في الرؤية.


-حدوث لخبطة في مواعيد الدورة الشهرية.


-تأخر الحمل، أو العقم.


-جفاف المهبل.


المعدل الطبيعي لهرمون البرولاكتين في دمك هو: 


الذكور: 2 إلى 18 نانوجرام لكل مليلتر (نانوجرام / مل)


الإناث غير الحوامل: 2 إلى 29 نانوجرام / مل


الإناث الحوامل: 10 إلى 209 نانوجرام / مل


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى