Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

اختبار دم جديد يوضح مدى خطورة مرض التهاب المفاصل




اختبار دم جديد يمكنه تحديد تطور التهاب المفاصل في الركبة حيث يعد أكثر دقة من الطرق الحالية، ما يوفر أداة مهمة لتعزيز البحث وسرعة اكتشاف العلاجات الجديدة، وهذا ما أكدته التقرير المنشور عبر موقع “medicalxpress” 


ويعتمد الاختبار على علامة بيولوجية ويسد فراغًا مهمًا في البحث الطبي لمرض شائع يفتقر حاليًا إلى العلاجات الفعالة، وبدون طريقة جيدة لتحديد مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل والتنبؤ به بدقة، لم يتمكن الباحثون إلى حد كبير من تضمين المرضى المناسبين في التجارب السريرية لاختبار ما إذا كان العلاج مفيدًا أم لا.


وحول ذلك قالت الدكتورة  فرجينيا بايرز كراوس أستاذة في طب العظام والجراحات الخاصة بها في لية الطب بجامعة ديوك في أمريكيا  أن العلاجات غير متوفرة ، لكن من الصعب تطوير واختبار علاجات جديدة لأننا لا نملك طريقة جيدة لتحديد المرضى المناسبين للعلاج، ونشرت الدراسة  في مجلة Science Advances 


وأضافت  كراوس، سيساعد هذا الاختبار الجديد في تحديد الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية للإصابة بمرض تدريجي، وأولئك الذين من المحتمل أن يعانون من الألم وتفاقم الضرر الذي تم تحديده في الأشعة السينية، والذين يجب تسجيلهم في التجارب السريرية، ثم يمكننا معرفة ما إذا كان العلاج هو مفيد.


وقام فريق الباحثون بعزل أكثر من عشرة جزيئات في الدم مرتبطة بتطور التهاب المفاصل، وهو اضطراب المفاصل الأكثر شيوعًا، ويصيب 10% من الرجال و 13% من النساء فوق سن الستين وهو سبب رئيسي للإعاقة.


وقام الباحثون بتضييق اختبار الدم إلى مجموعة من 15 علامة تتوافق مع 13 بروتينًا إجماليًا، و تنبأت هذه العلامات بدقة بنسبة 73% من مرضى التطور من غير مرضى التطور من بين 596 شخصًا يعانون من هشاشة العظام في الركبة.


وكان معدل التنبؤ لمؤشر الدم الجديد أفضل بكثير من الأساليب الحالية، و إن تقييم هشاشة العظام الهيكلية الأساسية وشدة الألم دقيق بنسبة 59%، في حين أن جزيئات اختبار العلامات الحيوية الحالية من البول دقيقة بنسبة 58%.


ونجحت مجموعة الواسمات الجديدة المستندة إلى الدم أيضًا في تحديد مجموعة المرضى الذين تظهر مفاصلهم تقدمًا في فحوصات الأشعة السينية، بغض النظر عن أعراض الألم.


وقالت كراوس، أنه بالإضافة إلى كونه أكثر دقة ، فإن هذا المرقم الحيوي الجديد لديه ميزة إضافية تتمثل في كونه اختبارًا يعتمد على الدم، وهو نوع حيوي يمكن الوصول إليه بسهولة، ما يجعله وسيلة مهمة لتحديد الأشخاص للتسجيل في التجارب السريرية وأولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى