Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

احذر.. ارتفاع ضغط الدم في الثلاثينيات من العمر يجعلك عرضة للإصابة بالخرف




يعاني عدد متزايد من الشباب من ارتفاع ضغط الدم، ,يمكن أن يؤدي عدم علاج ارتفاع ضغط الدم لدى الشباب إلى تلف العديد من الأعضاء الرئيسية، بما في ذلك الدماغ، إذا كنت في الثلاثينيات من العمر وتعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمن المحتمل أن تعاني من صحة دماغية أسوأ في السبعينيات من العمر، وفقًا لموقع “healthsite“.


أظهرت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا في ديفيس أن ارتفاع ضغط الدم في بداية مرحلة البلوغ يمكن أن يكون له آثار ضارة على الدماغ ويزيد من خطر الإصابة بالخرف، يبدو أن الخطر أعلى لدى الرجال منه لدى النساء.


وجدت الدراسة، التي نُشرت مؤخرًا في JAMA Network Open، أن كبار السن الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الثلاثينيات من العمر لديهم أحجام دماغية أقل بشكل ملحوظ وسلامة أسوأ للمادة البيضاء (كلا العاملين مرتبطان بالخرف) مقارنةً بالبالغين الأكبر سنًا الذين لديهم ضغط دم طبيعي في سن الرشد المبكر، بالإضافة إلى ذلك، ووجد الباحثون أن التغيرات السلبية في الدماغ في بعض المناطق تكون أقوى لدى الرجال مقارنة بالنساء، مما يشير إلى أن الرجال قد يكونون أكثر عرضة للتأثيرات الضارة لارتفاع ضغط الدم على الدماغ. لقد افترضوا أن التأثيرات المنخفضة لارتفاع ضغط الدم لدى النساء قد تكون بسبب الفوائد الوقائية للإستروجين قبل انقطاع الطمث.


تقليل مخاطر الإصابة بالخرف


حاليًا، لا يوجد علاج للخرف والعلاج محدود للغاية، تحديد عوامل الخطر القابلة للتعديل هو المفتاح للحد من عبء المرض، يعد ارتفاع ضغط الدم أحد أكثر عوامل الخطر المرتبطة بالخرف شيوعًا والتي يمكن علاجها.


يعاني الرجال من ارتفاع ضغط الدم أكثر من النساء


يصيب ارتفاع ضغط الدم حوالي 50 % من الرجال، بينما يعاني 44 % من النساء من ارتفاع ضغط الدم، معدل ارتفاع ضغط الدم أعلى لدى البالغين السود منه لدى البالغين البيض والآسيويين والأسبان.


عوامل الخطر الأخرى القابلة للتعديل من الخرف


يعد التدخين والسكري والسمنة وقلة النشاط البدني وسوء النظام الغذائي واستهلاك الكحول بكثرة وانخفاض مستويات المشاركة المعرفية من عوامل الخطر الرئيسية الأخرى القابلة للتعديل للإصابة بالخرف. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى