Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

إزاى تتغلبى على مشاكل الرضاعة الطبيعية وتزودى إفراز حليب الثدى؟




الرضاعة الطبيعية مصدر مثالي لتغذية طفلك، حيث تقدم له فوائد صحية ونفسية لا حصر لها، ولكن، قد تواجه بعض الأمهات صعوبات خلال رحلة الرضاعة الطبيعية، مما قد يسبب لهن الإحباط، فى هذا التقرير نتعرف على صعوبات الرضاعة الطبيعية وكيف تتغلب عليها الأم.


قال الدكتور علاء عبد العزيز، أخصائى طب الأطفال وحديثى الولادة بمستشفى الزقازيق العام، إن من صعوبات الرضاعة الطبيعية قلة إفراز حليب الأم مضيفاً أنه لحل هذه المشكلة وزيادة إفراز اللبن يجب أن تقوم الأم بإرضاع الطفل بشكل متكرر لتحفيز إنتاج المزيد من الحليب.


ونصح بضرورة شرب الكثير من السوائل للحفاظ على ترطيب الجسم، مع تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات التي تُعزز إنتاج الحليب والحصول على قسط كافٍ من الراحة.وشدد على أهمية العناية بالحالة النفسية للأم حتى لا تؤثر على إفراز اللبن لديها، مضيفاً أن زيادة إفراز اللبن تكون بالتقام الطفل ثدى الأم بشكل صحيح مع إفراغ الثدى بشكل كامل.


وأكد أخصائى طب الأطفال وحديثى الولادة ضرورة علاج تشققات الحلمة والتهابات الثدي أو خراج الثدى أو تسريب اللبن لتحسين الرضاعة الطبيعية.

وشدد على ضرورة معرفة هل اللبن كافى عند الأم أم لا، وذلك بمتابعة  وزن الطفل  إذا كان وزنه ثابتاً  أو لا يزيد بشكل جيد أو عنده نقص في الوزن فهذا يعنى أن الحليب غير كافى.

وأضاف أن من الطبيعى خلال أول أسبوع إلى 10 أيام من عمر الطفل أن وزن الطفل الرضيع يقل قليلاً ثم تعود الأمور لطبيعتها ويكتسب الوزن بعد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى