Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

أستاذ كبد: القضاء على فيروس بى خلال 6 سنوات بعد ظهور الأدوية الجديدة




كشف الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، فى تصريح خاص لــ”اليوم السابع”، أن المبادرات الرئاسية قضت على فيروس سى ووفرت أدوية قادرة على الشفاء والقضاء التام على الفيروس بالكبد.


وأوضح أن مشكلة فيروس بى أن تكاثره يتم داخل الخلية الكبدية ويتداخل مع الشفرة الجينية داخل نواة الخلية الكبدية ويتحد معها، ولذلك من الصعب التغلب عليه، مضيفا أن هناك أدوية جديدة لفيروس بى فى المراحل النهائية من التجارب تحقق الشفاء التام من الفيروس، وليس إحباطه أو الحد من تكاثره مثل الأدوية الموجودة حاليا، لأنها تحد من تكاثر الفيروس، ولكن الشفرة الجينية تتحكم فى بقاء فيروس بى إلى الأبد، حيث إننا نستطيع السيطرة على تكاثره فقط ولا تستطيع الأدوية الحالية أن تقضى عليه نهائيا.


وأضاف أنه تم تصميم دواء في فرنسا وميزته أنه يمنع دخول الفيروس من خلال مستقبل على نواة الخلية، ولا يستطيع الفيروس الدخول إلى الخلية الكبدية، وتمت الموافقة عليه من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأوروبية لعلاج فيروس دلتا، والذى يطلق عليه فيروس D، وهو من الفيروسات الكبدية الضعيفة، مشيرا إلى أن الدواء عبارة عن حقنة تؤخذ يوميا لمدة عام مع حقن الانترفيرون، لكنه نجح فى علاج فيروس D، أما فيروس بى فإن نسب الشفاء تتمثل فى ربع الحالات فقط، وهذا لا يمثل إنجازا فى علاج فيروس بى.


وتابع أننا توقعاتنا أعلى من ذلك بكثير لأن أدوية فيروس سى كانت نسب الشفاء فيها تصل إلى 98%، مؤكدا أننا ننتظر أدوية أخرى جديدة تحقق الشفاء التام من فيروس بى في غضون من  5 إلى 6 سنوات.


وأكد أن فيروس كورونا كان سببا في تأخير الأبحاث التي تجرى على فيروس بى، حيث إنه منذ نهاية عام 2019 حتى الآن كانت جميع الأبحاث والدراسات لإيجاد لقاحات وأدوية لفيروس كورونا.


وأشار إلى أنه يوجد لدينا أدوية تحد من انتشار فيروس بى وتكاثره، لكن كورونا كان يسبب الوفاة فتم تأجيل الأبحاث التي تجرى على فيروس بى، موضحا أن هناك أكثر من 7 لقاحات تم إنتاجها فى الكثير من الدول.


وقال إن العقار الجديد موجود فى فرنسا فقط، ولم يتم طرحه فى العالم، وقد أحدث طفرة في علاج فيروس” D “، لكن محدود في شفاء فيروس بى، موضحا أن هناك أدوية في المرحلة الثانية من التجارب تمنع اتحاد الفيروس مع الشفرة الجينية في نواة الخلية الكبدية، ولكن سوف لا يتم طرحها إلا بعد 5 سنوات من الآن.


وأكد أن هناك 3 أدوية أو 4 أدوية ستكمل بعضها البعض بحيث ستكون أدوية مركبة او عبارة عن كوكتيل من الادوية يتم تناولها مع بعضها البعض تمنع دورة حياة فيروس بى بحيث أن كل دواء يقوم بدور في حياة فيروس بى.


وأشار إلى أن شركة جيلياد تجرى أبحاث حاليا على أدوية لفيروس بى وربما ستكسب الرهان، وأيضا شركة جونسون تقوم بأبحاث للتوصل لدواء يشفى من الفيروس، تعمل جميعها على التوصل لـ كوكتيل من العلاج يقوم كل دواء بدور معين لفيروس بى للقضاء تماما على الفيروس.


وأوضح أنه من المتوقع أنه في غضون 2030 سيتم طرح الأدوية الجديدة لفيروس بى، وذلك بعد أن أصبح فيروس كورونا ضعيفا وأعراضه بسيطة مثل أدوار البرد.


جاء ذلك خلال مؤتمر الكبد الموحد الذى اختتمت أعماله مؤخرا بالقاهرة، بحضور خبراء من العالم ومتخصصين في مجال امراض الكبد والجهاز الهضمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى