Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
غذاء وصحة

أسباب النزيف بين فترات الحيض.. اعرفيها




قد تتعرض بعض النساء لحدوث نزيف غير طبيعي بين فترة حدوث الدورة الشهرية والتى تليها، ووفقا للتقرير المنشور عبر موقع healthshots سنتعرف على أبرز الأسباب.


النزيف المهبلي يكون  مؤلم وغالبًا ما يسبب الارتباك، و هناك أسباب متعددة لحدوث النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية، بما في ذلك الإجهاد والآثار الجانبية للأدوية وبعض المشكلات الطبية،  في حين أن بعض الأسباب يسهل علاجها، إلا أن البعض الآخر قد يشير إلى مرض كامن خطير، ومن الضروري زيارة طبيبك لإجراء الاختبار والتشخيص وخيارات العلاج إذا كنت تعاني من نزيف حاد بين الدورات الشهرية.


النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية، يحدث خارج فترة الحيض المنتظمة ، و يمكن أن يكون سببه مجموعة متنوعة من العوامل، بدءًا من الاختلال الهرمونية إلى الحالات الأكثر خطورة مثل الالتهابات أو الأورام، ويمكن أن يشمل ذلك بقعًا خفيفة أو تدفقًا كثيفًا يشبه الدورة الشهرية، وهو ما تم العثور عليه في دراسة نشرت في مجلة StatPearls Journal .


أسباب النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية:


فيما يلي.. بعض الأسباب الشائعة للنزيف المهبلي بين الدورات الشهرية التي يجب أن تعرفيها:


-الاختلال الهرموني


الاختلال الهرموني هي سبب متكرر لنزيف الدورة الشهرية، و يمكن أن تؤدي التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون إلى تعطيل الدورة الشهرية المنتظمة، مما يؤدي إلى نزيف غير متوقع.


– تحديد النسل


وجدت دراسة نشرت في مجلة منع الحمل أن وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل أو اللاصقات أو الحقن أو الأجهزة الرحمية، يمكن أن تسبب في بعض الأحيان نزول الدم، خاصة عند البدء باستخدامها لأول مرة أو في حالة تفويت الجرعات، و النصيحة العامة هي مراقبة الدورات الثلاث الأولى بعد بدء تناول دواء جديد. ومن الضروري طلب المشورة من الطبيب لتجنب حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي أثناء الدورة الشهرية.


-الأورام الليفية الرحمية أو الأورام الحميدة


الأورام الليفية أو الأورام الحميدة، يمكن أن يسبب النزيف بين الدورات الشهرية، و يمكن أن تختلف هذه النموات في الحجم وقد تؤدي إلى أعراض أخرى مثل نزيف الحيض الثقيل وألم الحوض. و تشخيص مثل هذه الحالة في مرحلة مبكرة يمكن إدارته طبيًا.


– الإباضة


تعاني بعض النساء من نزيف خفيف أو بقع دم أثناء التبويض، وعادة ما يكون هذا النزيف في منتصف الدورة الشهرية تقريبًا، وفقًا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة . ويرجع ذلك غالبًا إلى الانخفاض المفاجئ في هرمون الاستروجين الذي يمكن أن يحدث في هذا الوقت.


– الالتهابات


يمكن أن تسبب التهابات الأعضاء التناسلية، بما في ذلك الأمراض المنقولة جنسيًا  مثل الكلاميديا أو السيلان، نزيفًا غير طبيعي، كما وجد في دراسة نشرت في مجلة StatPearls Journal . يمكن أن يؤدي مرض التهاب الحوض (PID) أيضًا إلى النزيف بين الدورات الشهرية. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات هذا الادعاء.


– الإجهاد


يمكن أن تؤثر المستويات العالية من الإجهاد الجسدي أو العاطفي على التوازن الهرموني وتؤدي إلى نزيف غير منتظم. يجب أن يكون لدى الأشخاص الذين يعملون في بيئة الشركات مجموعات من الأقران لتقليل ضغوط العمل ومنع تدهور المشكلات الصحية.


– الأدوية


يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل مميعات الدم، إلى حدوث نزيف بين فترات الدورة الشهرية. حتى الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، يمكن أن تساهم أحيانًا في حدوث نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى